عاجل
بعد توقع طلاقهما، ليلى عبد اللطيف تكشف جديد ياسمين عبد العزيز وعلاقتها بالعوضي (فيديو)         سعر الريال السعودي اليوم السبت 20-1-2024 في مصر         موعد مباراة الزمالك والوحدة في البطولة الودية بالإمارات والقنوات الناقلة         حزب الله يهدد بالرد على إسرائيل بنفس وتيرة ضرباتها         الشيخ العيسى: يمكن للقيادات الدينية أن تكون مؤثرة وفاعلة في قضيةٍ ذات جذورٍ دينية         الأوقاف : تخصيص 10 ملايين جنيه لمشروع القرض الحسن          مع اقتراب الحلقة الأخيرة، أبرز التوقعات لنهاية مسلسل زينهم         اعترافات سيدة مشردة بشنق مسن لسرقته في المرج.         الزمالك يجدد رفضه لتقسيط غرامة كهربا         لحظة استقبال الرئيس السيسي لملك الأردن بالقاهرة (فيديو)         بينهم دولتان عربيتان، ألمانيا تعلن بيع أسلحة برقم خرافي في 2023         رئيس جنوب السودان يهنئ الرئيس السيسي بالفوز بالرئاسة         السعودية تعلن رصد متحور كورونا الجديد سريع الانتشار، كل ما تريد معرفته عن JN.1         ليفربول يبتعد عن تشيلسي، قرعة قبل نهائي كأس الرابطة الإنجليزية         أبرزها المنع من مزاولة المهنة، تعرف على العقوبات بقانون نقابة التكنولوجيين        
الشارع السياسيعاجل

الاستمرار فى حملة «أغيثوا غزة» لنصرة القضية الفلسطينية

الاستمرار فى حملة «أغيثوا غزة» لنصرة القضية الفلسطينية

كتبت: مريم فكيه

دعماً لمواقف الأزهر الشريف الداعمة للحقيقة الفلسطينية ودعماً لجهود الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية نحو البناء الوحشي على قرى قطاع غزة يجرد؛ الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر، والدكتور محمود صديق نائب رئيس الجامعة العليا والبحث العلمي والمشرف العام على قطاع خدمة المجتمع، وفقد ثاني شاحنات المساعدات الإنسانية التي سيتم إرسالها إلى الأزهر معبر رفح; لإيصالها إلى إخواننا في قطاع غزة.

أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبيت الزكاة والصدقات ضرورة الاستمرار في توجيه القوافل الإغاثة لأهلنا في غزة وعدم الاكتفاء بالقوافل الثلاث السابقة والتي كانت عبارة عن 75 شاحنة كبيرة محملة بإجمالي 1000 طن من المساعدات، كانت تحتوي على كافة الاحتياجات العاجلة والضرورية، والآن قدمتها القافلة الطبية، وتضم أجهزة طبية مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب وفحوصات الدم لآلاف الحالات والمصابين.

أكّد فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أن رسالة بيت الزكاة والصدقات رسالة مباركة،وأن الأجر الأكبر على تحمل هذه الرسالة إنما هو من عند الله عز وجل، وبخاصة فيإغاثة أشقائنا في غزة، وأن الجهد المبذول من العاملين في البيت في حملة «أغيثواغزة»، ما كان ليظهر على ما ظهر عليه، وبهذه السرعة، إلا لأن العاملين ببيت الزكاةوالصدقات كانوا يصلون الليل بالنهار، دون كلل أو ملل، حتى دخول المساعدات منميناء رفح البري لدعم أهلنا في فلسطين؛ إعمالًا لقول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «‌الْمُؤْمِنُلِلْمُؤْمِنِكَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا.» (مسند الإمام أحمد).

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى