عاجل
بعد توقع طلاقهما، ليلى عبد اللطيف تكشف جديد ياسمين عبد العزيز وعلاقتها بالعوضي (فيديو)         سعر الريال السعودي اليوم السبت 20-1-2024 في مصر         موعد مباراة الزمالك والوحدة في البطولة الودية بالإمارات والقنوات الناقلة         حزب الله يهدد بالرد على إسرائيل بنفس وتيرة ضرباتها         الشيخ العيسى: يمكن للقيادات الدينية أن تكون مؤثرة وفاعلة في قضيةٍ ذات جذورٍ دينية         الأوقاف : تخصيص 10 ملايين جنيه لمشروع القرض الحسن          مع اقتراب الحلقة الأخيرة، أبرز التوقعات لنهاية مسلسل زينهم         اعترافات سيدة مشردة بشنق مسن لسرقته في المرج.         الزمالك يجدد رفضه لتقسيط غرامة كهربا         لحظة استقبال الرئيس السيسي لملك الأردن بالقاهرة (فيديو)         بينهم دولتان عربيتان، ألمانيا تعلن بيع أسلحة برقم خرافي في 2023         رئيس جنوب السودان يهنئ الرئيس السيسي بالفوز بالرئاسة         السعودية تعلن رصد متحور كورونا الجديد سريع الانتشار، كل ما تريد معرفته عن JN.1         ليفربول يبتعد عن تشيلسي، قرعة قبل نهائي كأس الرابطة الإنجليزية         أبرزها المنع من مزاولة المهنة، تعرف على العقوبات بقانون نقابة التكنولوجيين        
عاجلمال و أعمال

أهم ما تريد معرفته عن “البريكس”،وهل ستستفيد مصر من الإنضمام إليه؟

أهم ما تريد معرفته عن "تكتل البريكس"،وهل ستستفيد مصر من الإنضمام اليه؟
BRICS GROUP

كتبت: نوران الحسين

مجموعة “بريكس” للاقتصادات الناشئة BRICSهو تجمع اقتصادي يضم خمسة دول صاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم وهم : البرازيل،روسيا،الهند،الصين،وجنوب أفريقيا.

كان أول اجتماع للبريكس في يوليو ٢٠٠٨ بحضور الاربعة دول المؤسسة وهم البرازيل وروسيا والهند والصين،وانضمت دولة جنوب أفريقيا للمجموعة عام ٢٠١٠.

تم الاتفاق علي الاهتمام بالقضايا الاقتصادية العالمية وكذلك الاحوال المالية للدول الأعضاء، كما تعمل المجموعة علي تكوين جبهة اقتصادية قوية منافسة للغرب المتمثل في أمريكا بحلول عام ٢٠٥٠.

ماذا سيعود علي مصر من انضمامها للبريكس؟

تم الإعلان عن انضمام مصر لمجموعة البريكس ابتداءًا من يناير ٢٠٢٤، وتهدف مصر من هذا الانضمام إلي تحقيق العديد من الأهداف علي المستوي الاقتصادي،كرغبة مصر في جذب الاستثمارات الأجنبية المختلفة اعتمادًا علي الإصلاحات التي شهدتها البيئة المصرية الفترة الاخيرة.

كما أن اعتماد تكتل البريكس علي تقليل الاعتماد علي الدولار الأمريكي سيخفف بالتالي من حدة الضغط علي النقد الأجنبي في مصر والذي يحتل الدولار النصيب الأكبر فيه والذي بدوره سيساهم في انعاش العديد من المؤشرات الاقتصادية في مصر.

وأيضًا وجود مصر كعضو ببنك التنمية التابع للتكتل سيضمن لها الحصول علي تمويلات ميسرة لمشاريعها القادمة وهذا ما سيساعد الأحوال الإقتصادية المصرية علي التقاط أنفاسها مرة أخري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى